الأربعاء، 12 مايو، 2010

حروف آآآدماها حبك..





بقوة مني جمعت مشاعري تلك التي بعثرتها لي
ولم يبقى سوى جروح تتحدث الآن عما تركته أنت بداخلي
لاأعلم كم من الأشياء تركت..حباً وعشقاً تملكني وأنساني مرارة الواقع
ومعه تلونت رماديتي..ولكن بقدر ذلك الحب وذلك العشق
أستبدلته بجرح أكبر وحزناً أعمق وحيره تملكتني طوال يومي
بربك ماذا فعلت..؟بربك مالذي أقترفته..؟
ها هذا هو ذنب الحب..!!
بماذا أخطأت..؟لم أكن أعلم بأن تساؤلاتي أثارت براكين غضبك
وجعل الحل الأنسب هو الفراق
الفراق تلك الكلمه التي يخشاها كل العشاق
بينما أنت ملئت مسامعي بها
وترى أنه مايجب فعله دائماً كي تنهي أي جدال يحدث بيننا



هل هذا هو الحب..؟
أي حباً هذا الذي تتكلم عنه سيدي
هل تريدني أنثى دون أحاسيس
تعشق,تحب,دائمة العطاء,
لكنها صماء وعمياء عن كل مايحدث
ولاتدرك سوى حبك فقط
علماً أنني أدرك حبك ولكن لاأعلم لما تشعر أنني بلا قلب بلا أحساس بلا مشاعر
وبأني لا أرى حبك أبداً
أنصفني بربك ودعنا نتبادل الأدوار ونعيش الحدث
كم هو غريباً أمرك أنت
أصبح جديرتاً بك حينما أوافقك الفكر والمشاعر
وعندما أخالفك ذلك أصبح بنظرك أنثى لاتطاق
وكأن ليس لي شعوراًوأحساس
وكأنني مجمده من كل شيء الا من حبك
فتذكر هذه أنا كما تراني
كل مايجول في خاطري ينطق به لساني
لاأحب أن أتصنع ولست مزيفه
فأن أحببتني كما أنا..فأنا لك
وأن لم تفعل فقد أخترت أنت الفراق
فلن يكن ذلك الفراق نهايتي
فقد فارقت الكثير قبلك أبي,وأروحاً نقيه أحبتني,وأصدقاء عمراً قديم,
وأياماً كانت الأجمل في عمري,وصباحات جميله مشرقه بأبتسامة أبي,
والكثير الكثير ستؤلمني حتماً كتابتها..!!

هناك تعليقان (2):